المستفيدون من برامجنا

تدريبنا للمهارات الإدراكية العقلية لا يعمل على التأسيس الأكاديمي او العمل على تحسين الفجوات الأكاديمية لكنه وسيلة لجعل الحياة أسهل.

تدريبنا للمهارات الإدراكية العقلية لا يعمل على التأسيس الأكاديمي او العمل على تحسين الفجوات الأكاديمية لكنه وسيلة لجعل الحياة أسهل.

يعمل الدماغ بصورة مدهشة , فكل معلومة ,سؤال, أو جزء من المدخلات الحسية يتم معالجتها بسرعة الضوء حتى نتعلم , نجيب, نقرر أو نعيش اللحظة ونستمتع بها.

النظرية التي يرتكز عليها التدريب هي أن الدماغ في تَغير دائم فهو يتفاعل ويتشكل مع التجارب التي يمر بها . فكلما قمت بنشاطات جديدة فيها تحديات سيتم تحفيز الدماغ على النمو. فنحن نساعد جميع الأشخاص بمختلف الفئات العمرية على التحسن والتطور.

يتيح برنامجنا فرصة لعقلك على إيجاد روابط وشبكات جديدة بين العصبونات في دماغك لاستيعاب المعلومات التي يتلقاها.مما يحفز الدماغ على معالجة المعلومات بصورة أسرع وأفضل. بمعنى آخر ستصبح أكثر ذكاءً.

طلاب الجامعات

صمم برنامجنا لإعطاء دعما هائلا لجميع أشكال مهارات التعلم الخاصة بطلاب الجامعات.

سواء كان لطلبة الثانوية الذين يتنافسون للحصول على مقعد أو منحة,أو حتى طلاب الجامعات الذين يتابعون دراستهم الجامعية ويطمحون لنيل علامات عالية في بيئة تعليمية تنافسية.

تُظهر نتائج تدريبات الدماغ التي نتبعها فوراً مقدرة الطالب على التعلم بصورة أسرع وأسهل مما كان عليه في السابق.ويعود السبب في ذلك أنهم رفعوا من قدرتهم لاستيعابية ومهارات التعلم بشكل كبير.

فالاستثمار مرة واحدة في تدريب الدماغ في مركزنا بريني نيشن استثمار ناجح فالنتائج التي تتجسد في تعلم أسرع وأسهل يمتد مدى الحياة ولن يتوقف بانتهاء سنوات الدراسة الجامعية , فطلابنا سيحافظون على تركيزهم ويتجنبون الإخفاقات المالية والتعليمية والعاطفية في جميع مراحل حياتهم.

 

الطلاب الموهوبين والمتميزين

لا أحد يحب ويبدع بتدريباتنا العقلية بقدر الطلاب التي تكون مستويات ذكائهم في الأصل أعلى من زملائهم في الصف. فالطلبة المتميزون لا يشعرون بالتحديات في الفصل الدراسي فهم ينجزون أعمالهم قبل الآخرين, مما يجعلهم يشعرون بأنهم مختلفين عنهم. في برنامجنا للتدريب العقلي يستطيع هؤلاء الأطفال التركيز على تقوية المناطق التي ممكن أن يحتاجوا فيها إلى بعض التحسين والتطوير

كالمعالجة السمعية والذاكرة وفي الوقت ذاته تتحسن قدراتهم في المناطق التي هي في الأصل متطورة لديهم في عقلهم مثل التفكير التحليلي والمنطقي والانتباه والتركيز بشكل متواصل.

لدينا برنامج تدريب الدماغ مخصصة بتحسين المهارات المعرفية لدى الطلاب حتى يتمكنوا من تعلم أي موضوع. ويعالج التدريبنا نقاط الضعف المعرفية لكل طالب وجها لوجه لبناء تحسينات دائمة في هذه المهارات. من خلال تعزيز المهارات المعرفية المستهدفة، والطلاب قادرون على تحقيق مكاسب ملحوظة في قدرتهم على القراءة والتعلم وتذكر المعلومات والاستمرار في التركيز. والنتائجنا سريعة وهي ما يشجع الطلاب وأولياء الأمور.

في ما يلي بعض من الفوائد التي أبلغ عنها من قبل الوالدين:

  • مهارات معرفية أقوى – الطلاب يتعلمون الأشياء بشكل أسرع وأسهل من الماضي
  • مهارات ذاكرة أفضل بشكل ملموس وزيادة التركيز بشكل ملحوظ
  • أداؤهم الذهني أفضل في المدرسة، والرياضة، والحياة العامة
  • رفع من ثقتهم
  • زيادة احتمال الدخول الى الجامعات عظيمة

 

 

الطلاب الذين يعانون من مشاكل ADHD والانتباه

نقص الانتباه وفرط النشاط (ADHD) هو التحدي مشترك لدى العديد من الطلاب الذين يسعون للمساعدة في براني ناشون. نقص الانتباه ونقص الانتباه وفرط النشاط (مشار إليها هنا ب ADHD) من الممكن ولكن ليس من الداعي لهذه الاعراض ان تأثر على نمو الاولاد والتعلم والنجاح سواء في المنزل أو في المدرسة. وغالبا ما يشعر الأهل بالعجز وأن العلاج او الخيار الوحيد هو الادوية .

لكن تدريب براني ناشن بديل للأدوية ADHD.

وقد أثبتت نتائج التدريبنا فعاليتها بشكل لا يصدق، وتقوم بغيير دائم في حياة طلابنا.

هل كنت تعلم ان

4 من 10 طلاب الذين يأتون إلينا وهم على ادوية ADHD يستطيعون وقف أو الحد من الدواء قبل نهاية التدريب.

و التدريب وجه لوجه مع مدرب براني ناشن، يعالج الصراعات الأساسية لADHD من خلال تعزيز ثلاثة أنواع من الانتباه: مستدام، وانتقائية والمنقسمة على نفسها.

وطلابنا الذين عانوا من ADHD قاموا بتقرير تحسينات كبيرة في المدرسة، في العمل وفي الحياة العامة.

 

الطلاب ذوي صعوبات القراءة والدسلكسيا

مهارات القراءة الجيدة هي الأساس للتعلم. ونحن نقدم تقييم للمهارات المعرفية المهنية لتحديد الاسباب الدقيقة للمشاكل القراءة والتعلم.

تأثير وجود ضعف سمعي :

وجود المهارات المعرفية القوية ضرورية من أجل أن يكون قارئ جيد والمتعلم الناجح. وجود قدرات سمعية جيدة حاسمة للقراءة ونجاح أيضا. وقد اقترحت الدراسات من وزارة التعليم (الولايات المتحدة الأمريكية) أن ضعف مهارات سمعية تساهم في أكثر من 80٪ من مشاكل القراءة! واذا كان الطالب يستصعب القراءة، فمن المحتمل جدا أنه يعاني من ضعف سمعي. ومع ذلك، يمكننا التغلب على هذا الضعف بشكل فعال.

كيف يتم تحدديد و علاج المشاكل السمعية؟

اختبار براني ناشن ناجحا للغاية لأنه يمكن أن يحدد وبسرعة المشاكل السمعية. وبمجرد تحديدهذه المشاكل، نقوم بتصميم برنامج تدريب لإعادة بناء أساس القراءة ونتيجة لذلك، وحصلنا على تحسينات لا مثيل لها لطلابنا من جميع الأعمار. في الواقع هذا النوع من المشاكل هو الأسهل لعلاج الذي نقدمه في مركزنا.

التوحد وأعراض أخرى

“التوحد ليس عجزا انه قدرة مختلفة “- ستيوارت دنكان

ويركز برنامج تدريب الدماغ على بناء القدرات السمعية والبصرية من الأفراد على طيف التوحد مع تحسين قدرتهم على التركيز والانتباه.

البحث في الأطفال المتضررين من PDD، التوحد، أو متلازمة اسبرجر في كثير من الأحيان عرض أوجه القصور في الذاكرة على المدى القصير، وسرعة المعالجة، والمنطق والمهارات.

يعمل برنامج تدريب الدماغ على بناء المزيد من شبكات الدماغ التي تؤدي إلى تحسين مهارات. وبناء هذه الشبكات تؤدي إلى القدرة على إظهار مهارات اتصال جديدة. وتشمل هذه تحسن في تعبيرالوجه، والانتباه إلى التفاصيل، والقدرة على التعامل مع الإحباط ، وفهم المزيد من الأفكار المجردة والمراجع.

 

اذا كان لدى اولادك اي من هذه المشاكل, اتصل بنا اليوم لمعرفة المزيد عن برامجنا !

يعتمد المهنيين الشباب على المهارات ذهنية حادة للازدهار في بيئة عمل تنافسية في وقتنا الحالي. في أي مسار وظيفي تقريبا، القدرة على التفكير بسرعة، وتعلم بسرعة، ومعالجة المعلومات بشكل منطقي ودقيق، والتواصل بشكل جيد، وتذكر الوقائع والإجراءات أمر بالغ الأهمية لتحقيق النجاح والتقدم.

براني ناشن يعزز المهارات المعرفية التي تجعل من الممكن للدماغ أداء جميع هذه الوظائف بدقة. فالمهارات المعرفية القوية تعني أداء الذهني أقوى، وهذا هو الخبر السار للبالغين في أي مهنة.

 

الأشخاص الذين يعانون من إصابات الدماغ يعانون بالعادة مع التفكير، والذاكرة، والمنطق، والتركيز. باستخدام التدريب نقوم بمساعدتهم في استعادة وظائف الدماغ المفقودة. من خلال تحفيز الدماغ وتعزيز نظم الاتصال الأساسية.

تدريبنا فريد من نوعه ويستفيد من عملية تسمى المرونة العصبية. الذي يشير إلى قدرة الدماغ لإنشاء شبكة اتصالات جديدة وقوية بين خلايا الدماغ تسمى الخلايا العصبية. عندما تتم استعادة هذه الاتصالات، يمكن لدماغ ان يعمل بشكل طبيعي لتسهيل التعلم العادي والعمليات السلوكية.

تدريبات براني ناشن تحفز الاتصالات الجديدة التي تتجاوز المناطق المتضررة من شبكة الدماغ واستعادة وظيفة الدماغ الطبيعية أو شبه الطبيعية.

 ليس هناك شك في أن الأداء الذهني الجيد يحسن نوعية الحياة في أي عمر. القدرة على التفكير بوضوح، والتذكر جيدا والاستمرار في تعلم أشياء جديدة تؤثر في كل مجال من مجالات الحياة على أساس يومي. فالعمر لا يهم هنا في براني ناشن نحن نقوي مهارات الدماغ التي تجعل التفكير والتذكر والتعلم سهلا و ممتعا، فبرامجنا مفيدة لكبار السن الذين يريدون البقاء اقوياء عقليا. لدينا عملاء من جميع الأعمار يظهرون تحسينات في الذاكرة، والمنطق، والسمع، وتجهيز مرئي، والانتباه، وسرعة المعالجة العقلية الشاملة.

دعنا نساعدك او نساعد أحبائك أبدأ بالتقيم

انضموا إلينا لنترك أثرا في حياة الناس

كن مدربا لتساعد الناس على التغير و التحسن